الرئيسية » , , » هل تريد تصبح مهندس برمجيات محترف فهي وظيفة المستقبل

هل تريد تصبح مهندس برمجيات محترف فهي وظيفة المستقبل

Written By maash maash on الأحد، 12 فبراير 2017 | 1:17 م



مؤخرا ، لا تزال هندسة البرمجيات تحتل رقم 1 ضمن قائمة مجلة التايم لأعلى الوظائف أجرا. وعلى الرغم من كل الضجيج الإعلامي حول تدني الطلب على مثل هذه الوظائف ، لا تزال هندسة البرمجيات قابعة في قمة السلم الوظيفي. كتبت هذه المقالة لأي شخص (طالب ثانوي أو جامعي) يرى في هندسة البرمجيات وظيفة المستقبل. 
الخطوات
1.فكر في الحصول على درجة علمية. مع كل قصص النجاح عن الأشخاص الذين غادروا الجامعة في فترة في التسعينات ليصبحوا بعد ذلك مديري تنفيذيين أثرياء، أصبح هناك إغراء إنه "طالما كنت تفكر خارج الإطار التقليدي وتملك مهارات متميزة في البرمجة ومعالجة كل المشاكل فإنك لست بحاجة لشهادة جامعية". أنه من الصعب على مهندسي البرمجة المبتدئين الحصول على وظيفة ملائمة دون امتلاك درجة جامعية.
2.استوعب جميع المفاهيم الرياضية ضمن المرحلة الثانوية. حاول تعلم رياضيات (المستوى الجامعي) قبل مغادرتك للمرحلة الثانوية ، حيث عليك تعلم الكثير من القوانين الرياضية لإكمال برنامج الهندسة في علوم الحاسوب.
3.تخصص في المجال الذي تحبه. حيث إذا كنت تحب مجال تصميم الألعاب وترغب  دخول هذا المجال كمبرمج ألعاب ، فأنت بحاجة لشهادة في علوم الحاسوب. أما إذا كنت ترغب بالعمل لدى شركات مثل جوجل ، مايكروسوفت ، انتل ، آي بي أم ، ... ألخ ، فمن الأفضل الحصول على شهادة في علوم الحاسوب أيضا. أما إذا كنت رغبتك في الحصول على عمل غير تقني لدى إحدى الشركات التي تقوم بتصميم التطبيقات التجارية ، فكر في الحصول على درجة في MIS (أدارة أنظمة المعلومات) أو إحدى الدرجات المشابهة. في معظم الأوقات ، يعتبر هذا النوع من الدرجات الأفضل للأغلبية ، لأنها تقدم العديد من المهارات الإدارية والتجارية وتتجاهل المعلومات العامة التي قد لن تكون مفيدة للكثيرين. 
4.أضف لدراستك النظامية بعض البحوث الشخصية. ابحث في لوحة إعلانات الوظائف ولاحظ التقنيات الجديدة والرائدة المستخدمة في ذلك الوقت. لا يمكن للكلية بكل بساطة توفير كل المعرفة التي تحتاجها وإنما عليك شراء بعض الكتب التقنية وتعليم نفسك بنفسك.
5.إن لم تكن تخطط في الحصول على الوظيفة كمتدرب ، فعليك المحاولة في البحث عن بعض المشاريع الخارجية بينما تكمل دراستك. لا تريد الشركات المجازفة بتوظيف خريج جديد دون أن يحمل على عاتقيه أي مشاريع ميدانية. تعتبر مرحلة التدريب مرحلة مفيدة في الاعتناء بهذه المشكلة ، ولكن لسوء الحظ لا يستطيع الكثير من الطلبة القيام بذلك فقط بسبب أنهم يفضلوا العمل في أماكن أخرى. ولكن على أية حال ، السبيل الوحيد لتوفير بعض الخيارات هو الانخراط في بعض الأعمال غير صفية لإضافتها لقائمة مشاريعك اللاصفية ضمن سيرتك الذاتية.
6.حسن من اتصالاتك بمهندسي البرامج. حاول بقدر الإمكان تطوير بعض المشاريع تحت إشرافهم. 

نقاط مهمة
- يختلف زي مهندسي البرمجيات من شركة لأخرى. حيث بينما يمكنك ارتداء بدلة في إحدى الشركات ، يمكنك في أخرى ارتداء قميص ، سروال وصندل. قم دائما بالاتصال مسبقا قبل المقابلة للاستفسار عن إمكانية ارتداء بدلة في المقابلة. حيث يعتبر مثل هذا السؤال من الأسئلة الجيدة لإنه في الكثير من الأحيان حتى اللباس يعتبر من العوامل الأساسية في إظهارك بالمظهر المهني ويمكن أن يكسبك نقاط جيدة للدلالة على أنك من النوع الذي يحاول أن يظهر بالمظهر المهني اللائق. 
- أذا طرحت عليك مجموعة من الأسئلة التقنية خلال المقابلة ، أجب عليها بكل صراحة ، ولكن كن حذرا في انتقاء الكلمات الملائمة. لا تجب أبدا بـ"لا أعرف” ، وبدلا من ذلك قل "لم أصادف مثل هذا السيناريو حيث يمكن أن استخدم ذلك بعد” ، وبعد ذلك حاول شرح آلية استقصاء المعلومات في حالة اضطرارك إلى القيام بذلك.لا تحاول تكرار ذلك أثناء المقابلة وإذا واجهتك أسئلة تقنية أخرى قم فقط بتذكير الشخص المقابل عن منهجك البحثي الحاذق.
- في نهاية المقابلة ، قم بطرح بعض الأسئلة وإذا كان الشخص الذي يجري المقابلة "تقني" فحاول انتقاء بعض الأسئلة التقنية المناسبة. لا تحاول استجواب المقابل هنا، ولكن حاول التفكير بسؤال ذكي يجيب عن بعض الأمور التقنية ذات العلاقة بالشركة أو بالمشروع المؤجر للقيام به. كن حذرا مع هذه النقطة أيضا ، فان كنت غير متأكد من أنك ستقوم بها بالطريقة المناسبة ، اتركها جانبا. 
- بدلا من الحصول على درجة علمية في علوم الحاسوب وإكمال مشوارك بعد ذلك في هندسة البرمجيات ، عليك فقط الحصول على درجة علمية في هندسة البرمجيات لبدء مشوارك بها وهناك الكثير من المدارس في هذا الوقت من تقدم مثل هذه الدرجات العلمية ، وعادة ما يحصل مهندسي البرمجيات على رواتب أفضل من مهندسي تخصص علوم الحاسوب. والسبب في ذلك هو أن مهارة تصميم وتوثيق النظام التشغيلي أهم بكثير من القدرة على البرمجة. 
- هناك طريقة أخرى (إلى جانب الدرجة الجامعية) لنيل مثل هذا المنصب وهو أن تصبح هاكرا للبرمجيات الحرة ولكن تتسم هذه الطريقة بشيء من الصعوبة. وفي حين أنه يمكن لمجتمع البرمجيات الحرة أن يزودك بالمهارات الكافية ، من المرجح انك بحاجة لإثبات ذلك ، كما يجب عليك الحصول أولا على عمل يسمح لك بوضع مهاراتك تحت التجربة. إذا أتيحت لك إمكانية الاختيار ، فانه على كل حال خيار ارتداء الجامعة يعتبر الأفضلؤالاقوى. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق